تفتيت الدهون بالليزر البارد

كل امراة تحلم بالقوام الممشوق والمتناسق دون إجراء جراحي ومن المعروف أن الليزر أحدث تكنولوجيا علاجية غير جراحية لعلاج “السيليوليت” وأماكن تجمع الدهون وترهلات الجلد، وتشير بعض الأبحاث العلمية إلى أهمية تفتيت الدهون بالليزر البارد وفاعليته التي تفوق شتى الطرق التقليدية لتفتيت الدهون، واطلقت هذه التقنية  في الآونة الأخيرة  لتفتيت الدهون من مناطق مختلفة بالجسم كالبطن والأرداف والذراعين وأسفل الظهر وترهلات الرقبة.

 

ما المقصود بعملية تفتيت الدهون بالليزر البارد ؟

يقصد بها نحت الجسم والحصول علي قوام متناسق عن طريق تسليط أشعة الليزر علي أماكن السمنة الموضوعية المراد تقليل الدهون منها أو إبراز عضلات البطن كما يفضل بعد الرجال، وتقوم الاشعة بتفتيت الدهون والتخلص من الخلايا الدهنية والقضاء عليها وإزالة السيلوليت من الجسم.

 

كيف تتم عملية تفتيت الدهون و نحت الجسم بالليزر البارد ؟

  • يتم إجراء الفحوصات اللازمة للإطمئنان علي صحة المريض وتحديد المناطق التي يرغب المريض في نحتها وتجميلها.
  • يقوم الطبيب بضبط الجهاز وتحديد التردد المناسب للحالة وتسليط أشعة الليزر علي المنطقة المراد نحتها حيث أن اشعة الليزر تخترق الجلد وتصل إلي الطبقة الدهنية وتعمل علي تفتيتها وتحويلها إلي مادة سائلة يسهل التخلص منها وخروجها خارج الجسم ولا تختلط بالدم نهائياً.
  • تستغرق العملية مدة تتراوح مابين ساعة إلي 3 ساعات علي حسب كمية الدهون المراد تفتيتها، وتكون الجلسة الواحدة في الغالب كافية للتخلص من الكمية المحددة والحصول على النتيجة المرغوبة.
  • ف النهاية يعمل الليزر علي شد الجلد والترهلات بعد تفتيت الدهون.

 

مميزات تفتيت الدهون بالليزر البارد:

  • تفتيت الدهون بالليزر تعتبر عملية غير مؤلمة لأنها لا تخضع لأي إجراء جراحي أو إحداث أي شقوق جراحية.
  • يعمل الليزر علي القضاء علي الترهلات وشد الجلد وتحفيز الكولاجين واستعادة نشاط وحيوية الجلد والجسم مع عملية تفتيت الدهون.
  • انخفاض احتمالية تعرض الجسم لأي مضاعفات أو نزيف أو أي آثار جانبية.
  • يمكن ملاحظة الفرق والحصول علي نتيجة سريعة وفعالة ابتداءً من الجلسة الثانية.
  • تحقق عملية الليزر نتائج مثالية خاصة في المناطق التي يصعب إزالة الدهون منها بالطرق الآخرى.
  • نتيجة العملية دائمة لأنه بيتم التخلص نهائياً من الطبقة الدهنية الموجودة تحت الجلد.

 

الأشخاص المرشحين لإجراء عملية تفتيت الدهون بالليزر:

  • الذين يعانون من تراكم الدهون ف مناطق معينة بالجسم.
  • الأجسام التي لا تستجيب للنظام الغذائي والتمارين الرياضية.
  • الحالات التي ترغب في الحد من انتفاخ الدهون الموضعية.
  • السيدات اللتي تريد التخلص من تراكم الدهون بمنطقة البطن والفخذين والأرداف.
  • الراجل الذين يعانون من تراكم الدهون بالبطن والحصول علي بطن رياضي وبارز العضلات.
  • الأشخاص دائمين الحركة والعمل، لأن العملية لا تتطلب فترة نقاهة بل يمكن الخروج بعد العملية مباشرةً وممارسة العمل بشكل طبيعي.

 

ما هي الآثار الجانبية الناتجة عن عملية تفتيت الدهون بالليزر البارد ؟

من الطبيعي أنه لا يوجد إجراء طبي لا يخلو من الآثار الجانبية والمضاعفات الناتجة عن الإجراء، ولكن ما يميز تقنية تفتيت الدهون بالليزر مضاعفاته ليس بالخطورة الشديدة وسرعان ما تختفي في غضون 7 أيام علي الاقل  بعد إنتهاء الجلسة والمضاعفات المحتمل ظهورها هي:

  • ظهور بعض الكدمات علي سطح الجلد.
  • الإحساس بالوخز الخفيف في المنطقة التي تمت تفتيت الدهون بها.
  • الإحساس بالخدر في المنطقة المعالجة عند بعض الحالات.
  • حدوث إحمرار وتورم طفيف.

 

فترة النقاهة لعملية الليزر البارد:

لا تتطلب فترة نقاهة بل يمكن للمريض الخروج  بعد العملية مباشرةً وممارسة العمل بشكل طبيعي.

التوصية
  • فيسبوك
  • تويتر
  • لينكدان
مشاركة
الأوسمة
اترك تعليقك