/head>

تفتيت الدهون بجهاز الكافيتيشن

تفتيت الدهون بالموجات فوق الصوتية أو ( جهاز الكافيتيشن ) أصبح البديل الأمثل والأسرع لمن يريدون خسارة الوزن بطرق سريعة وآمنة خاصةً بعد ما تمكن البعض من خسارة الوزن بعد عدة جلسات من تفتيت الدهون.

تفتيت الدهون بجهاز الكافيتيشن

يعد جهاز الكافيتيشن من أقوى أجهزة تفتيت الدهون لأنه يعتمد على موجات فوق صوتية قوية جداً ويمكنه أن يصل لعمق يتراوح من 10 سم إلى 18 سم داخل الجلد بطريقة آمنة وبدون آثار جانبية،
ويتميز بقدرته أيضاً على علاج السيلوليت والعمل على شدر ترهلات البطن مع تفتيت الدهون.
وتختلف مدة وأعداد الجلسات حسب طبيعة كل جسم وحسب تشخيص الطبيب المعالج، وفي الغالب يتراوح عدد الجلسات من 8 إلى 12 جلسة حسب استجابة كل جسم وكمية الدهون التي يتم إذابتها.

كيف يتم تفتيت الدهون بجهاز الكافيتيشن؟

تفتيت الدهون يتم عن طريق توجيه الموجات فوق الصوتية إلى الخلايا الدهنية الموجودة تحت الجلد، وبعد ذلك تحدث الشروخ والتشققات في تلك الخلايا المتراكمة، مما يؤدي لتفتيت الخلايا الدهنية وإذابتها ولا يحتاج إلى تخدير موضعي ولا يسبب أي ألم، ويساعد في الغالب على تخسيس من 2 إلى 4 سم في الجلسة الواحدة.

فوائد تفتيت الدهون بجهاز الكافيتيشن

– آمن تماماً على الجلد وليس له أي أضرار أو آثار جانبية.
– يعمل على علاج السيلوليت وترهلات البطن الناتجة عن الولادة.
– التخلص من آلام القدم والركبة الناتجة عن السمنة.
– لديه القدرة على الوصول إلى الطبقة الثالثة من الجلد لتفتيت الدهون العميقة وإذابتها.
– تظهر نتائجه سريعاً ولا يحتاج إلى فترة نقاهة.
– لا يترك آثار ندوب أو كدمات على الجلد.
– يساعد في علاج تأخر الإنجاب لأنه يعمل على تكسير الدهون المتسببة في تكيس المبايض في فترة تتراوح من 6 إلى 12 جلسة.

الأشخاص الغير مناسبين لتفتيت الدهون بجهاز الكافيتيشن:

– لا يمكن استخدامه للمرأة الحامل أو المرضعة.
– لا يمكن استخدامه لمرضى القلب والشرايين والكبد والكلى.
– تجنب استخدام الجهاز للمرضى الذين قاموا بزرع كلى.
– يحذر على المرضى الذين يعانون من مشاكل في الأذن الوسطى.
– يحذر استخدامه على المناطق التي تحتوي على شرائح معدنية لتجنب أي أضرار ممكنة.

هل تعود الدهون مرة أخرى على المدى الطويل؟

لا يمكن الإعتماد على جهاز الكافيتيشن وحده للحفاظ على الوزن المثالي مدى الحياة، حيث يجب الإلتزام بنظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام لأن تناول الأطعمة المرتفعة السعرات الحرارية يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالسمنة على المدى الطويل.

التوصية
  • فيسبوك
  • تويتر
  • لينكدان
مشاركة
الأوسمة
اترك تعليقك