الليزر الكربوني

ظهرت العديد من التقنيات التي  تعتمد على آشعة الليزر لتجميل الوجه ولا سيما الليزر الكربوني الذ يعمل على علاج عيوب البشرة من التصبغات وحب الشباب والنمش وغيرهم من العيوب والحصول على بشرة نضرة ومشرقة.

ما هو الليزر الكربوني؟

الليزر الكربوني هو أحد التقنيات الحديثة التي تم الإعتماد عليها للقضاء على عيوب وشوائب البشرة والحفاظ على نضارة البشرة وإنتاج الكولاجين فيها بطريقة آمنة، وهناك عدة أنواع من الليزر الكربوني ومن اهمهم:

التقشير الكربوني الحاد: يتم في هذا النوع التخلص من طبقة كاملة من البشرة عن طريق تسليط آشعة الليزر عليها لنمو طبقة جديدة خالية من الشوائب وفي هذا النوع تحتاج فترة التعافي مدة تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين.

الليزر الكربوني البسيط: تعتمد هذه الطريقة على استخدام كريم خاص مصنوع من جزيئات الكربون ويتم فرده على البشرة بشكل متساوي للعمل على تنظيف البشرة وامتصاص الزيوت بها، وبعد أن يجف الكريم يتم استخدام آلة ليزر خاصة بموجات قصيرة المدى وتسليطها على الوجه،
وتعمل على فرد الكريم أكثر ليتغلغل في مسامات البشرة، وبعدها يتم تسليط آشعة الليزر طويلة المدى للقضاء على عيوب البشرة وإنتاج الكولاجين بها.

مميزات الليزر الكربوني

– القضاء على جميع عيوب البشرة الشديدة مثل البقع الداكنة والتجاعيد وآثار الحروق وعلاج الوحمات وغيرهم.
– لا يترك آثاراً جانبية.
– يمكن مواصلة اليوم بشكل طبيعي بعد الإجراء مباشرةً.
– يمكن استخدامه أسفل الإبطين أو منطقة الكوعين والكربتين.

ما هي الأعراض الجانبية بعد استخدام الليزر الكربوني؟

قد تحدث بعض الآثار الجانبية بعد استخدام الليزر الكربوني ولكنها بسيطة جداً ولا تدعو للقلق، ومن أهم هذه الآثار الجانبية ما يلي:
– احمرار البشرة والشعور بانتفاخها ولكن هذا أمر طبيعي ويزول خلال وقت قصير.
– الشعور بالحرارة وبعض الوخز والألم وهذا ينتهي سريعاً، ولكن ان شعرت أنه شديد يجب عليك أن تذهب للطبيب المعالج للإطمئنان.

ما الذي يجب أن تفعله بعد إجراء الليزر الكربوني؟

– تجنب التعرض لآشعة الشمس القوية بعد الإجراء مباشرةً.
– تجنب وضع أي كريمات عند حدوث احمرار بالوجنتين بعد الإجراء لأنه يزول بعد عدة ساعات قليلة.
– يفضل استخدام كريم مناسب يحدده لكِ الطبيب بعد الإجراء وفي الأيام العادية.

من هم الأشخاص المرشحون لاستخدام الليزر الكربوني؟

هناك حالات عديدة يمكنها استخدام الليزر الكربوني للتمتع ببشرة نضرة خالية من أي عيوب وهما:
– من لديهم مسام واسعة.
– صاحبات البشرة الدهنية.
– من يعانون من مشكلة حب الشباب المزمنة.
– من يريدون التخلص من الكلف والبقع الداكنة بالبشرة.

ما الفرق بين الليزر الكربوني والفراكشنال ليزر؟

كلاهما يعملان على تحفيز نمو خلايا جديدة للبشرة والقضاء على العيوب بها ولكن الإختلاف يعود إلى آلية العمل،
حيث أن الفراكشنال ليزر يعتمد على الليزر الشعاعي في اختراق الجلد ويعتمد على طريقتين أو نوعين وهما:

– الليزر المقشر أو ليزر (ثاني أكسيد الكربون) الذي يتم فيه تعريض منطقة كاملة لآشعة الليزر، وتصيب الآشعة كل الخلايا معاً للقضاء على التجاعيد الشديدة
وآثار حب الشباب العميقة جداً، ويكون هذا النوع لمن هم فوق الـ  50 عاماً.

– أما النوع الثاني هو الليزر الغير مقشر أو ( الفراكشنال ) لمن هم دون عمر الـ 50 عاماً لعلاج التاجعيد وآثار حب الشباب البسيطة.

أما الليزر الكربوني يتم القيام به من خلال طبقة من كريم ثاني أكسيد الكربون وتركه على البشرة لمدة نصف ساعة،
ثم يتم القيام بعدها بتمرير شعاع الليزر على البشرة حتى ينتشر الكريم بشكل واسع على البشرة ويتغلغل في المسامات،
للحصول على خلايا جديدة للبشرة وخالية من العيوب ومن أي شوائب وتحفيز مادة الكولاجين بالبشرة.

التوصية
  • فيسبوك
  • تويتر
  • لينكدان
مشاركة
الأوسمة
اترك تعليقك